Saturday, January 28

الصين تخفض الرسوم الجمركية وترفض تصعيد الحرب التجارية مع الولايات المتحدة

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +
الصين تخفض الرسوم الجمركية وترفض تصعيد الحرب التجارية مع الولايات المتحدة

بكين (أ ف ب) – أعلنت الصين الخميس إنها تريد تجنب تصعيد التوترات التجارية مع الولايات المتحدة في وقت تجري فيه الدولتان محادثات جديدة وقررت بكين خفض بعض الرسوم الجمركية.

ويأتي هذا التقارب بعد يومين على اعلان البيت الابيض إن العقوبات التجارية التي يعتزم فرضها على الصين لا يزال يجري العمل عليها رغم الاعلان عن هدنة في اعقاب جولة سابقة من المحادثات في وقت سابق في ايار/مايو.

وهددت الصين بالرد بالمثل وفرض رسوم على سلع اميركية تبلغ قيمتها عشرات مليارات الدولارات.

ووصل وفد اميركي يضم 50 شخصية إلى بكين الاربعاء لعقد اجتماعات متابعة، بحسب ما اكد المتحدث باسم وزارة التجارة الصينية غاو فينغ، دون المزيد من التفاصيل.

وقال غاو في مؤتمر صحافي روتيني "نأمل أن يعود التعاون الاقتصادي والتجاري بين الصين والولايات المتحدة بالفائدة على الشعب في كل من البلدين".

ويمهد الوفد لزيارة يجريها وزير التجارة الاميركي ويلبور روس في نهاية الاسبوع.

وأكدت ادارة ترامب الثلاثاء إن العقوبات الاميركية المعلنة في آذار/مارس — والتي تتضمن قيودا على استثمارات صينية وعلى التصدير وفرض رسوم بنسبة 25بالمئة على ما قيمته 50 مليار دولار من صادرات التكنولوجيا الصينية — لا تزال قيد البحث.

وندد غاو بالمقترح قائلا إن التدابير الاميركية لفرض قيود على الاستثمارات والتصدير ضد الصين "لا يتوافق مع المبادئ الاساسية وروحية منظمة التجارة العالمية".

واضاف "ستدرس الصين بإمعان التدابير الاميركية وعواقبها وتحتفظ بحقوقها في تبني التدابير المناسبة".

من جهة اخرى، اعلنت الحكومة الصينية في بيان مساء الاربعاء إنها ستجري خفضا اكبر لرسوم استيراد سلع الاستهلاك اليومي اعتبارا من الاول من تموز/يوليو.

وسيتم خفض معدل الرسوم على استيراد الملابس والاحذية والقبعات وأدوات المطبخ والمستلزمات الرياضية من 15,9 بالمئة إلى 7,1 بالمئة.

وسيخفض معدل الرسوم على الاجهزة المنزلية مثل الغسالات والبرادات من 20,5 إلى 8 بالمئة.

– لا نقل اجباري للتكنولوجيا –

قال غاو إن الصين ستقوم ايضا بنشر "قائمة سلبية" للاستثمارات الاجنبية بحلول 30 حزيران/يونيو لتخفيف القيود في قطاعات مثل مصادر الطاقة والبنية التحتية والنقل. وتتضمن تلك القائمة كافة الصناعات التي تخضع لقيود على الاستثمار الاجنبي.

وكانت بكين قد اعلنت في وقت سابق إنها ستخفف القيود على بعض الاستثمارات الاجنبية في شركات السيارات وبناء السفن والطائرات.

وفي اجتماع ترأسه رئيس مجلس الدولة — الحكومة — لي كيكيانغ الاربعاء تقرر أيضا أن تقوم الصين بفتح السوق بنسبة أكبر، من خلال اجراءات مراعية اكثر للمستثمر الاجنبي، بحسب وكالة الصين الجديدة الرسمية للانباء.

وقال لي "علينا رفع قدراتنا الابتكارية في الجولة الجديدة من التقارب ونحرص على حماية كل الملكية الفكرية بالكامل".

واضاف "لن يتم ابدا فرض نقل اجباري للتكنولوجيا على الشركات الاجنبية المستمثرة، كما ستتم معاقبة انتهاكات حقوق الملكية الفكرية بالحد الاقصى الذي يسمح به القانون".

وعلى مدى سنوات، ندد الرئيس الاميركي دونالد ترامب بخلل الميزان التجاري مع الصين معتبرا أن ذلك يشكل تهديدا للوظائف والأعمال التجارية الأميركية. ودعا الصين إلى وضع حد لممارساتها التجارية التي اعتبرها غير عادلة وتحديدا النقل الإجباري للتكنولوجيا والمعرفة الفنية أو "سرقتها" وهو ما تشير الشركات الأميركية إلى أن بكين تشترطه للسماح لها بالعمل في الصين.

وفي اجراءات اخرى، سيتم تشجيع التجار في الاسواق الخارجية على المشاركة في التجارة الآجلة للنفط الخام وخامات الحديد، بحسب وكالة الصين الجديدة

وستتخذ تدابير قاسية لمعاقبة الانتهاكات والتزوير ومنتهكي الاسرار التجارية و"سرقة" العلامات التجارية.

© 2018 AFP

المقالة الأصلية

Share.

About Author

Leave A Reply

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com