الإثنين, نوفمبر 30

الشرطة الإسرائيلية تعلن نتائج التحقيق في استشهاد إياد الحلاق

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

أعلنت الشرطة الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، إن قسم التحقيقات “ماحاش” يدرس تقديم الشرطي الإسرائيلي الذي أطلق النار على الشاب المقدسي إياد الحلاق، مما أدى إلى استشهاده، إلى المحاكمة بتهمة التسبب بالموت عن طريق الاستهتار والطيش بعد عقد جلسة استماع له.

وأوضح قسم التحقيقات انه اتخذ القرار بعد اجراء تحقيق مستفيض وشامل في الحادث الذي وقع في 30.5.2020، وإغلاق الملف ضد الضابط المسؤول عن الشرطي، والذي كان متواجدا في مكان الجريمة بالبلدة القديمة في القدس المحتلة.

وجاء في بيان “ماحاش” أن “القرار بدراسة محاكمة الشرطي الذي أطلق النار بشبهة التسبب بالموت من خلال التهور، اتخذ بعد معاينة مواد الأدلة، ظروف تنفيذ إطلاق النار وتحليل معمق للجوانب القانونية للحدث” أي الجريمة”. بحسب ما أورده موقع “عرب48”

وأضاف “ماحاش” أنه “بين أمور أخرى، جرت دراسة مجمل ظروف الحدث، وبضمنها حقيقة أن المرحوم لم يشكل أي خطر على أفراد الشرطة والمواطنين الذين تواجدوا في المكان، وأن الشرطي الذي أطلق النار بشكل لا يتلاءم مع الأوامر الشرطوية، المعروفة له جيدا، ولم يستخدم بدائل ملائمة أكثر كانت متوفرة لديه”.

ومن الجهة الأخرى، “تم الأخذ بالحسبان أيضا، حقيقة أن الشرطي أطلق النار بعد الاشتباه أن الحديث يدور عن عمل معادي، وكذلك حقيقة أن إطلاق النار تم خلال نشاط عملياتي في منطقة معقدة”.

ويذكر أن الحلاق البالغ من العمر (32 عاما)، من الأشخاص ذوي الإعاقة، استشهد صباح يوم 30 أيار/مايو الماضي بالقرب من باب الأسباط، فيما كان متوجها إلى مؤسسة لذوي الإعاقة.

وزعمت الشرطة الإسرائيلية أن أفرادها اشتبهوا بأن الحلاق كان مسلحا، وأن لم ينصع لأوامر أفرادها بالتوقف، وفر من المكان وأطلق الشرطي النار عليه في مكان بدون مخرج.

Share.

Leave A Reply

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com