الأربعاء, سبتمبر 22

الدولة تحتفظ منذ شهر بجثة فتى فلسطيني يبلغ من العمر 14 عامًا

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

سلطان أبوبكر- صوت الجنوب24

تحتجز الدولة جثة نسيم أبو رومي، وهو صبي فلسطيني يبلغ من العمر 14 عامًا، قتلته الشرطة بعد قيامه بطعن شرطي، في الحرم القدسي، في الشهر الماضي، وإصابته بجروح طفيفة. وقد وقعت عملية الطعن في 15 أغسطس، عندما وصل أبو رومي وصديقه البالغ من العمر 17 عامًا مسلحين بسكين إلى باب السلسلة وهاجموا الشرطة في مكان الحادث. وقد فتحت الشرطة النار على الأخير النار على الفتيين، مما أسفر عن مقتل أبو رومي وإصابة صديقه، الذي اتهم منذ ذلك الحين بمحاولة القتل.

ومنذ عملية الطعن، تحتجز الدولة جثة أبو رومي وترفض تسليمها لعائلته حتى يتمكنوا من دفنه. وفي الأيام الأخيرة، بعد التماس قدمته الأسرة إلى المحكمة العليا، أعلنت الدولة أنه سيتم تسريح الجثة لدفنها في غضون أسبوعين. وبسبب هذا البيان ألغت المحكمة المداولات في الملف.

Share.

About Author

Leave A Reply

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com