Saturday, February 24

الدوري الأميركي: سلة حاسمة لجيمس تضع كليفلاند على مشارف نهائي الشرقية

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +
الدوري الأميركي: سلة حاسمة لجيمس تضع كليفلاند على مشارف نهائي الشرقية

واشنطن (أ ف ب) – منحت سلة صافرة النهاية للنجم ليبرون جيمس فريقه كليفلاند كافالييز الفوز 105-103 على تورونتو رابتورز في الدور الثاني من "بلاي أوف" المنطقة الشرقية في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، والتقدم 3-صفر.

وبات كليفلاند الذي بلغ نهائي الدوري في المواسم الثلاثة الأخيرة وأحرز اللقب عام 2016، على مشارف بلوغ نهائي المنطقة الشرقية هذا الموسم، حيث سيكون على الأرجح في مواجهة متجددة مع بوسطن سلتيكس الذي تقدم 3-صفر أيضا على منافسه فيلادلفيا سفنتي سيكسرز، بفوزه 101-98 بعد التمديد في المباراة الثالثة بينهما التي أقيمت السبت.

وأثبت جيمس، أفضل لاعب في الدوري أربع مرات، مجددا انه العنصر الحاسم لفريقه، ليس فقط لجهة تسجيل النقاط والأرقام القياسية، بل أيضا من حيث أخذ زمام المبادرة عندما تدعو الحاجة.

وأتت هذه الحاجة السبت في الثواني الأخيرة من المباراة الثالثة، والتي كانت الأولى في هذه السلسلة على ملعب كليفلاند. فبعد تمكن تورونتو، متصدر ترتيب المنطقة الشرقية في الموسم المنتظم، من اقتناص التعادل 103-103 قبل النهاية بثماني ثوان، أخذ جيمس (33 عاما) الأمور على عاتقه بشكل كامل، فتسلم الكرة من منطقة فريقه، وتقدم بها منفردا على امتداد أرض الملعب، واخترق منطقة دفاع تورونتو من الجهة اليسرى، ليقفز بشكل غير مريح ويسدد بيد واحدة في اتجاه السلة، لترتد الكرة من اللوح الخلفي وتخترق الشباك مع انطلاق صافرة النهاية.

وأثارت سلة جيمس رد فعل صاخب في أرض الملعب من مشجعي كليفلاند، بينما هرع زملاؤه نحوه وتحلقوا حوله لتهنئته. ووضع جيمس الذي أنهى المباراة مع 38 نقطة، فريقه على مشارف نهائي المنطقة الشرقية قبيل المباراة الرابعة التي تقام الاثنين على ملعب كليفلاند أيضا.

وفي حال تمكن كليفلاند من تخطي تورونتو 4-صفر، ستكون المرة الثانية تواليا التي يحقق فيها ذلك، بعدما تفوق عليه في الدور الثاني من "بلاي أوف" المنطقة الشرقية (نصف نهائي) في الموسم الماضي أيضا. وبات سجل جيمس ضد تورونتو في البلاي أوف 11 فوزا مقابل خسارتين فقط.

واعتمد كليفلاند في المباراة على كيفن لوف الذي سجل 21 نقطة و16 متابعة، وكايل كورفر الذي ساهم بـ 18 نقطة.

ولدى تورونتو، كان الأفضل كايل لاوري مع 27 نقطة.

وفي حين صنع كليفلاند في بعض مراحل المباراة فارقا وصل الى 17 نقطة، لم يتقدم تورونتو من التقدم في أي مراحلها. الا انه قدم أداء أفضل في الشوط الثاني، وأنهى الربع الثالث بنتجة 25-24 والأخير 38-26، الا ان كافالييز تفوق في الشوط الأول (24-19 و31-21 في الربعين).

– أفضلية كبيرة لبوسطن –

وتبدو المنطقة الشرقية مقبلة على تكرار لنهائي الموسم الماضي الذي جمع كافالييرز وسلتيكس، وانتهى لصالح الأول بنتيجة 4-1.

ففي نصف النهائي الثاني هذا الموسم، انتقلت السلسلة بين بوسطن وفيلادلفيا الى ملعب الأخير الذي لم يتمكن من الاستفادة من عامل الأرض والجمهور، فتلقى الخسارة الثالثة تواليا وهذه المرة بعد تمديد الوقت.

وكان الأفضل في صفوف بوسطن جايسون تايتوم مع 24 نقطة أضاف اليها تيري روزير 18 نقطة وجايلن بروان 16، بينما ساهم الكاميروني جويل إمبييد بـ 22 نقطة و19 متابعة، وآل هورفورد بـ 13 نقطة لفيلادلفيا.

ولم تخل المباراة من إثارة وحسم في اللحظات القاتلة أيضا. فقبل نهاية الوقت الأصلي بثانية واحدة، منح بروان بوسطن التقدم 89-87 اثر تمريرة حاسمة من روزير الذي كان قد سرق الكرة من لاعبي فيلادلفيا.

الا ان الأخير رد بأفضل طريقة ممكنة، بتمكن الايطالي ماركو بلينيلي من معادلة النتيجة قبل نهاية المباراة بـ 0,3 ثانية، بفضل تمريرة حاسمة من النجم الاسترالي الشاب لسفنتي سيكسرز بن سيمونز.

وفي الشوط الاضافي، بدت الأفضلية لصالح المضيف فيلادلفيا الذي تمكن من التقدم بنتيجة 94-87، الا ان لاعبي بوسطن تفوقوا بعدها عبر تسجيل 12 نقطة (خمس منها لهورفورد)، مقابل أربع نقاط فقط لفيلادلفيا.

وتقام المباراة المقبلة الاثنين على ملعب فيلادلفيا.

© 2018 AFP

المقالة الأصلية

Share.

About Author

Leave A Reply

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com