Thursday, August 18

الجيش المصري يعلن مقتل عشرة “تكفيريين” واربعة من جنوده في سيناء

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +
الجيش المصري يعلن مقتل عشرة "تكفيريين" واربعة من جنوده في سيناء

القاهرة (أ ف ب) – أعلن الجيش المصري في بيان الأحد مقتل عشرة "عناصر تكفيرية" وأربعة من جنوده في شمال سيناء في اطار العملية العسكرية التي اطلقت في التاسع من شباط/فبراير للتصدي للجماعات الجهادية.

وبذلك تصل حصيلة القتلى في صفوف الجهاديين منذ اطلاق العملية "سيناء 2018" في شمال ووسط سيناء إلى 105 فردا.

ووصل عدد القتلى في صفوف الجيش المصري إلى 16 مجندا.

وقال الجيش في البيان الذي نشره المتحدث باسمه على صفحته الرسمية على فيسبوك إن العمليات العسكرية أسفرت عن "القضاء على عشرة عناصر تكفيرية مسلحة شديدة الخطورة (..) بعد ورود معلومات تفيد بتحصن عدد منهم بأحد المباني المهجورة بمدينة العريش".

وأضاف البيان "تم استشهاد ضابطين وجنديين واصابة ضابط وثلاثة جنود اثناء الاشتباكات وتطهير البؤر الارهابية".

وبحسب بيان الجيش، تم القبض على مئات من العناصر الاجرامية والمشتبه بهم والافراج عن عدد منهم بعد ثبوت عدم تورطه في أعمال تخالف القانون.

ومنذ اطاح الجيش بالرئيس الاسلامي محمد مرسي في 2013 بعد احتجاجات شعبية ضده، تخوض قوات الامن المصرية وخصوصا في شمال سيناء مواجهات عنيفة ضد مجموعات جهادية متطرفة، بينها الفرع المصري لتنظيم الدولة الاسلامية (ولاية سيناء) المسؤول عن شن عدد كبير من الاعتداءات الدامية في البلاد.

واواخر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي كلف الرئيس عبد الفتاح السيسي، المرجح فوزه بولاية ثانية في الانتخابات الرئاسية المقررة في 26 اذار/مارس المقبل، رئيس هيئة الاركان في القوات المسلحة اعادة فرض الامن في سيناء في غضون ثلاثة اشهر، مع استخدام "كل القوة الغاشمة".

وجاء هذا القرار بعد ايام من اعتداء استهدف مسجد الروضة في شمال سيناء موقعا اكثر من 300 قتيل، والذي من المرجح ارتكابه بواسطة تنظيم الدولة الاسلامية، إلا أنه لم يعلن مسؤوليته بشكل رسمي .

© 2018 AFP

المقالة الأصلية

Share.

About Author

Leave A Reply

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com