Thursday, August 18

الجيش الفرنسي قتل في الفترة الاخيرة “اكثر من ثلاثين” جهاديا في مالي (ماكرون)

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +
الجيش الفرنسي قتل في الفترة الاخيرة "اكثر من ثلاثين" جهاديا في مالي (ماكرون)

بروكسل (أ ف ب) – اعلن الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون في ختام مؤتمر حول قوة مجموعة الخمس من دول الساحل الجمعة في بروكسل، ان القوات المسلحة الفرنسية قتلت "اكثر من ثلاثين" عنصرا في مجموعات جهادية في الفترة الاخيرة شمال مالي.

واضاف الرئيس الفرنسي الذي تطرق الى مقتل جنديين فرنسيين الاربعاء في مالي، ان هذا الهجوم حصل "بعد عدد كبير من العمليات التي قمنا بها على الاراضي المالية، واسفرت عن وقوع اكثر من ثلاثين قتيلا في صفوف الارهابيين".

وكان الجيش الفرنسي اعلن مساء الخميس انه شارك في عدد كبير من العمليات في الايام الاخيرة شمال شرق مالي، وقد ادت واحدة منها الى مقتل "نحو عشرة جهاديين" السبت، بعد ثلاثة ايام على مقتل عشرة آخرين على الاقل على الحدود مع الجزائر.

وذكرت مصادر امنية متطابقة ان هذه العملية البرية الاخيرة، بمؤازرة من المروحيات، قد استهدفت مجموعة انصار الدين التي يتزعمها المالي اياد اغ غالي، المتحالف مع القاعدة.

واكد ماكرون في ختام المؤتمر الذي شارك فيه حوالى ثلاثين رئيس دولة وحكومة "اليوم، عزمنا كامل… سنواصل شن الهجوم الى جانب قوات مجموعة الخمس من دول الساحل لاستئصال الارهاب الجهادي في المنطقة".

وقال "ارادتنا المشتركة تقضي بأن نجعل مجددا من منطقة الساحل مكان عبور وثقافة وانفتاح وتبادل، وهي كانت كذلك تاريخيا". واضاف "اليوم، بات الساحل ارضا ازدهرت فيها عمليات الاتجار بالكائنات البشرية والمخدرات والاسلحة التي تغذي هذا الارهاب".

© 2018 AFP

المقالة الأصلية

Share.

About Author

Leave A Reply

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com