السبت, يونيو 6

الترحيل يلاحق 700 مقدسي في بطن الهوى بسلوان

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

بالرغم من تقديم عائلة “عودة” المقدسية كافة الأوراق التي تثبت مليكتها لقطعة أرض المقام عليها منزلها في منطقة بطن الهوى، إلا أن المحكمة الاسرائيلية في القدس حكمت لصالح الجمعية الاستيطانية التي تدعي ملكيتها للأرض المقام عليها المنزل وتهددها هي 700 مقدسي بالترحيل عن منازلهم في منطقة بطن الهوى في بلدة سلوان، الواجهة الجنوبية للمسجد الأقصى المبارك.

كذلك الأمر لعائلة عائلة “دويك” التي استطاعت احضار وثائق من الأرشيف الأردني والعثماني لأثبات مليكتها للأرض ولكن المحكمة الصهيونية أهملت كل هذه الوثائق واعتمدت على قانون إٍسرائيلي بنص على أن كل من يرفع الدعوة ضد فلسطينيين من الجهات الرسمية الإسرائيلية أو جمعية استيطانية مسجلة لدى مسجل الجمعيات أو المجالس المحلية الإسرائيلية على الفلسطينيين إثبات عكس ذلك.

ويوم الرابع من فبراير/شباط الحالي قبلت دعوى الجمعية وأمرت بإجلاء العائلتين من المبنى الذي تقيمان فيه، وأمهلت سكانها (17 مقدسيا) حتى 15 أغسطس/أب القادم لإخلائه.

ليست هذه الدعوى الأولى التي يحكم قاضي المحكمة بها لصالح المستوطنين، وهو ما يشعر المقدسيين أصحاب المباني المقامة عليها الأرض التي تدعي فيها الجمعية ملكيتها، بالطرد والتشريد، وسيطرة المستوطنين على منطقة واسعة من بلدة سلوان.

Share.

Leave A Reply

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com