الثلاثاء, يوليو 27

الاتحاد الاوروبي ينتقد الحمائية وسط تصاعد الخلاف مع ترامب

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +
الاتحاد الاوروبي ينتقد الحمائية وسط تصاعد الخلاف مع ترامب

بروكسل (أ ف ب) – اعلن الاتحاد الاوروبي الاثنين انه لن يذعن امام الحمائية وسط الخلاف مع الرئيس الاميركي دونالد ترامب بسبب قراره فرض رسوم على صادرات الفولاذ والالمنيوم.

ويأتي هذا التصريح من بروكسل بعد ان استهدف ترامب اوروبا بالذات في الخلاف التجاري المتصاعد، مهددا بفرض ضريبة على واردات السيارات الالمانية اذا لم يزيل الاتحاد الاوروبي العراقيل امام المنتجات الأميركية.

وياتي تهديد ترامب في اطار الخلاف الذي اثاره باعلانه فرض رسوم على واردات بلاده من الفولاذ والالمنيوم، رغم ان ادارته وشعارها "اميركا اولا" قالت انها ستدرس اعفاء بعض الدول، اضافة الى المكسيك وكندا اللتين اعفيتا من هذه الرسوم.

واوجع اعلان ترامب بفرض رسوم بنسبة 25% على الفولاذ المستورد و10% على الالمنيوم الاتحاد الاوروبي، وشكل مفاجأة لحلفاء الولايات المتحدة ولكثيرين في واشنطن.

وقالت مفوضة التجارة في الاتحاد الاوروبي سيسيليا مالسترويم "في بعض الاماكن يلومون التجارة على التاثيرات الناجمة عن العولمة، ويستخدمونها كبش محرقة او يعتقدون أنهم قادرون على العيش خلف جدران وحدود".

واضافت "مؤخراً رأينا كيف تستخدم التجارة كسلاح لتهديدها وتخويفنا. لكننا لا نخاف وسنواجه هؤلاء".

وكانت بروكسل الجهة التي اعربت بشدة عن رفضها للاجراءات الاميركية الصادمة، حيث اعلنت عن مجموعة من المنتجات الاميركية — بينها زبدة الفستق والدراجات النارية – التي ستفرض عليها اجراءات ردا على الاجراءات الاميركية.

– الحوار "الخيار الامثل" –

اثناء الكشف عن هذه الاجراءات، قال رئيس المفوضية الاوروبية جان-كلود يونكر ان الاتحاد الاوروبي "سيرد على الغباء بغباء".

كما اعرب شركاء تجاريون بينهم اليابان والصين، كذلك عن غضبهم وتعهدوا الرد في حال تم فرض الرسوم الاميركية كما هو متوقع في 23 اذار/مارس.

وفي الولايات المتحدة عارض عدد من اعضاء الكونغرس الجمهوريين المؤيدين للتجارة، بشدة فرض الرسوم، وقالوا انها يمكن ان تساعد مصانع الفولاذ والالمنيوم في الولايات المتحدة ولكنها تعني كذلك ارتفاع اسعار العديد من السلع الأخرى.

وعقدت مالسترويم محادثات غير مجدية في بروكسل السبت مع ممثل التجارة الاميركي روبرت لايتز هدفت الى حل الخلاف وتجنب اندلاع حرب تجارية شاملة.

وقال انريكو بريفيو المتحدث باسم المفوضية الاوروبية في مؤتمر صحافي "الحوار هو دائما الخيار الامثل بالنسبة للاتحاد الاوروبي … ولكن بالطبع فان الاتحاد الاوروبي سيواصل استعداداته للرد بشكل حازم ومتناسب يتوافق مع قوانين منظمة التجارة العالمية في حال تطبيق الاجراءات الاميركية".

وتهدف المفاوضات بين الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة الى الحصول لاوروبا على اعفاء من الرسوم، كما تسعى بروكسل الى الحصول على توضيح حول كيفية تحقيق ذلك.

وقال الاتحاد الاوروبي ان هذه الجهود ستتواصل هذا الاسبوع، رغم أنه لم يتم الاعلان عن محادثات اضافية.

© 2018 AFP

المقالة الأصلية

Share.

About Author

Leave A Reply

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com