السبت, يونيو 6

الإغلاق العام في إسرائيل سيبدأ الساعة 16:00 وسيمتد حتى مساء السبت

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

من المقرر أن يبدأ في الساعة الرابعة من بعد ظهر اليوم الثلاثاء، الإغلاق العام في إسرائيل، والذي سيقيد الخروج من كافة المدن والبلدات، حتى الساعة الثامنة من مساء السبت، وفقًا لصيغة النظم التي يتوقع مصادقة الحكومة عليها، صباح اليوم. وبناءً على طلب الشرطة ووزير الأمن الداخلي، جلعاد أردان، يُتوقع، أيضًا، تمديد حظر التجول في ليلة عيد الفصح العبري، غدًا الأربعاء: ووفقًا لصيغة النظام الطارئ، سيُحظر على المواطنين الخروج من المنازل منذ الساعة 14:00 بعد ظهر يوم الأربعاء، وحتى الساعة 07:00 من صباح اليوم التالي. وكان من المقرر أن تصادق الحكومة على هذه النظم، الليلة الماضية، لكنه تم تأجيل إلى الساعة 10:00 صباحًا.

وسيتم تطبيق حظر التجول، ليلة عيد الفصح، على المدن ذات الأغلبية السكانية اليهودية، ولكن يمكن للعاملين الأساسيين مغادرة منازلهم والوصول إلى أماكن عملهم، كما يمكن لأصحاب الكلاب التنزه سيرًا على الأقدام حول المنزل.

وأعلن نتنياهو عن الإغلاق، خلال بيان صحفي أدلى به الليلة الماضية، على الرغم من أن هذا القرار يتعارض مع موقفه المعلن يوم الأحد الماضي، حين دعم، إلى جانب مئير بن شبات، رئيس مجلس الأمن القومي، تشديد القيود في المناطق ذات المعدل المرتفع من الإصابات. لكن نتنياهو وبن شبات تراجعا عن هذا الموقف، بضغط من رؤساء السلطات المحلية الذين دعمهم وزيرا الداخلية والصحة أرييه درعي ويعقوب ليتسمان.

وقال نتنياهو في بيانه إن الاتجاه بشأن (انخفاض) حجم الإصابة بالفيروس إيجابي، وإذا استمر، فسيكون من الممكن البدء في الخروج التدريجي من الإغلاق بعد عيد الميمونة (يلي عيد الفصح). وقال إن الحكومة تطمح للوصول إلى عشرة آلاف اختبار يوميًا في غضون أيام قليلة. ومع ذلك، أصدرت وزارة الصحة بيانا في 27 مارس، ذكرت فيه أنها تخطط للوصول إلى 30،000 اختبار في غضون أسبوعين.

وبحسب رئيس الوزراء، ستُفرض القيود الصارمة في عيد الفصح خوفًا من انتشار العدوى، كما حدث في عيد البوريم. وأوضح، “ستقضي كل عائلة ليلة الفصح بمفردها. احتفلوا فقط مع العائلة الصغيرة الموجودة معكم الآن في المنزل.” وحول حظر التجول ليلة عيد الفصح، قال إنه يعلم أن “هناك عبء ثقيل ولكن ببساطة ليس هناك خيار. سننفذ الإغلاق بعزم”.

في السياق، بدأت الشرطة، أمس، بإقامة حواجز على مداخل القدس، في عملية من المتوقع أن تستمر حتى مساء الأربعاء، في محاولة لمنع المدنيين من مغادرة منازلهم بعد انتشار فيروس كورونا. ونشرت شرطة منطقة القدس سلسلة من الحواجز عند مدخل المدينة، وعند تقاطع حيمد ومدخل بيت شيمش. وسيتم تعزيز هذه الإجراءات في مختلف أنحاء البلاد، بعد ظهر اليوم.

إلى ذلك، أعلنت وزارة الصحة، مساء أمس، أن عدد المصابين بالفيروس ارتفع إلى 8،904 – بزيادة 5.62٪ عن الليلة قبل الماضية، ومن بينهم 140 مريضا في حالة خطيرة. ومن بين المرضى، هناك 109 يخضعون للتنفس الصناعي، و197 في حالة متوسطة. وقالت الوزارة إن 670 مريضا تعافوا وتم تسريحهم إلى بيوتهم. أما عدد الموتى فقد ارتفع إلى 58.

في الجانب الاقتصادي للأزمة في إسرائيل، أعلنت سلطة التشغيل أن معدل البطالة في إسرائيل ارتفع إلى 25.1٪. وأوضحت أنه منذ بداية الأزمة، تم تسجيل 905،000 شخص عاطلين عن العمل، في حين أن حوالي 89٪ منهم خرجوا في إجازة غير مدفوعة الأجر.

Share.

About Author

Leave A Reply

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com