الإثنين, فبراير 17

“الإسرائيليون” يبحثون عن خليفة عباس لتنفيذ “صفقة القرن”

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

رأى مدير مركز “موشي ديان للدراسات” عوزي رابي، أن خطة “صفقة القرن” الأمريكية ليست مخصصة لرئيس السلطة محمود عباس بقدر ما هي تنتظر خلفه القادم.

ويتساءل “الإسرائيليون” عن هوية خليفة عباس الذي سيحمل على عاتقه مواجهة “صفقة القرن” متوقعين بأن يكون خليفته أكثر براغماتية.

السفير الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة داني دانون اتهم عباس “بأنه يرفض أن يكون براغماتيا ولن يكون شريكا في السلام”.

وقال دانون: “حتى لو كانت لعباس انتقادات لعناصر محددة من الخطة فإنه يجب أن يتبنى روحها، هذا النهج البراغماتي الجديد لحل النزاع”.

أما الرجل الثاني في حزب “أزرق أبيض” يائير لابيد فقد قال: “ربما يتعين علينا الانتظار إلى حقبة ما بعد أبو مازن”، مضيفًا: “رجل عجوز غاضب يصرخ ويلعن طوال الوقت، وهذه ليست سياسة”.

وقد يصاب “الإسرائيليون” بخيبة أمل كبيرة على رهانهم لخليفة قد تكون أكثر خضوعًا واستسلامًا من عباس حيث أظهر استطلاع للرأي أجراه المركز الفلسطيني للبحوث السياسية، بأن 94% من الفلسطينيين يرفضون “صفقة القرن”.

وفي حال أجريت الانتخابات الفلسطينية وفقًا لاستطلاع الرأي فإن محمود عباس سيحصل على 44% مقابل حصول رئيس المكتب السياسي لحماس إسماعيل هنية على 49% من الأصوات.

وفي أجريت الانتخابات بين هنية والقيادي في حركة فتح الأسير في سجون “إسرائيل” مروان البرغوثي، فإن هنية سيحصل على 38% بينما البرغوثي سيحصل على 57% من أصوات الناخبين.

رئيس المركز الفلسطيني للبحوث السياسية خليل الشقاقي قال: “إن الإسرائيليين الذين يطالبون بشخص أكثر براغماتية من عباس واهمون”.

وأضاف: “لا توجد قيادة فلسطينية أكثر براغماتية وأكثر اعتدالا وأكثر حذرا من عباس، كل زعيم فلسطيني آخر سيكون أكثر صرامة”.

Share.

Leave A Reply

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com