الإثنين, ديسمبر 6

الأحمد : لن نتردد بأن نكون في حِلّ أمام قرارات الشرعية بما فيها “حل الدولتين”

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

كشف عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير، والمركزية لحركة فتح عزام الأحمد، صباح اليوم الثلاثاء 19 أكتوبر 2021، عن أبرز الملفات التي سيتم مناقشتها خلال اجتماع اللجنة المركزية لحركة فتح مساء اليوم، بالإضافة إلى تحركات القيادة في ضوء مستجدات القضية الفلسطينية.

وقال الأحمد في حديث لإذاعة صوت فلسطين، تابعته وكالة سوا، إنه تم خلال اجتماع اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير إقرار لجنة مشتركة بين التنفيذية والمركزية لحركة فتح، لإعداد انعقاد المجلس المركزي التي ستكون في موعد أقصاه أوائل شهر كانون الثاني/يناير من العام المقبل 2022.



وأضاف: “ستبدأ هذه اللجنة المشتركة عملها خلال هذا الأسبوع للإعداد السياسي، والتنظيمي، والإداري لمخرجات دورة المجلس المركزي”.

وأشار الأحمد إلى أنه سيكون هناك اجتماع آخر للجنة المركزية بذات الغرض، يتم من خلاله تشكيل اتفاق بين اللجنتين، يعقبها خلال أسبوع جلسة مشتركة للقيادة الفلسطينية برئاسة الرئيس محمود عباس خلال موعد أقصاه 10 أيام.

ونوه إلى أنه سيتم بعد ذلك بلورة خطة العمل بشكل كامل، وانطلاق وفود من منظمة التحرير الفلسطينية، إلى كل العالم، ومنظماته الدولية، والإقليمية، ليتم وضعهم أمام مسؤوليتهم تجاه القضية.

وأكد الأحمد خلال حديثه: “آن الأوان لتنفيذ قرارات الشرعية الدولية، وإلا سنكون أمام امتحان إذا لم يتم التجاوب فنحن لن نتردد بأن نكون في حل من كل هذه القرارات بما فيها حل الدولتين”.

وزاد: “سنبلغ الإدارة الأميركية بأننا سئمنا من الانتظار، ويجب عقد مؤتمر دولي برعاية الأمم المتحدة، والرباعية الدولية، لتنفيذ قرارات الشرعية الدولية، نريد أفعال وليس أقوال”.

وبخصوص اجتماع اللجنة المركزية لحركة فتح، أفاد عزام الأحمد، بأن الاجتماع سيبحث نفس جدول أعمال اللجنة التنفيذية للمنظمة، مع خصوصية حركة فتح بالتعامل مع التفاصيل في القضايا الأخرى، ومنها القضايا التنظيمية، والعمل المشترك بين اللجتين التنفيذية والمركزية لإنجاح دورة المجلس المركزي.

Share.

Leave A Reply

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com