الأربعاء, أكتوبر 27

ادانة طالب لجوء عراقي في اعتداء مترو لندن في 2017

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +
ادانة طالب لجوء عراقي في اعتداء مترو لندن في 2017

لندن (أ ف ب) – دانت محكمة اولد بايلي الجنائية في لندن الجمعة العراقي احمد حسن (18 عاما) بتهمة محاولة القتل في الاعتداء الفاشل على محطة بارسونز غرين في مترو الانفاق في لندن.

في 15 ايلول/سبتمبر 2017 انفجرت قنبلة يدوية الصنع جزئيا في احدى عربات المترو في محطة بارسونز غرين واوقعت 30 جريحا.

وقالت سو هيمينغ من النيابة العامة الملكية إن احمد حسن خطط لاعتدائه بقنبلة منزلية الصنع "بهدف قتل اكبر عدد ممكن من الناس دون تمييز".

وترك حسن قنبلته البدائية المملوءة بالمفكات والسكاكين والمسامير ومتفجرات من مادة "تي اية تي بي" في عربة مترو تقل 93 راكبا في ايلول/سبتمبر الفائت.

وانفجرت القنبلة جزئيا في محطة بارسونز غرين بعد أن ترك حسن العربة قبل محطة واحدة.

وقال دين هايدون مدير قيادة مكافحة الارهاب في سكوتلانديارد إن حسن "شخص ذكي ومنظم لكنه ماكر ومخادع في نفس الوقت".

وتابع "لقد احتفظ بخططه وتآمره طي الكتمان. نقول انه تصرف بمفرده".

وقال حسن للمحلفين إنه لم يقصد الحاق الاذى باحد، لكنه كان يشعر ب"ضغوط وملل" وأراد اشعال حريق.

وتابع أن الامر تحول "لنوع من الخيال في رأسه. كنت افكر فيه".

وأوضح "كنت أشاهد افلام وثائقية ايضا عن الهاربين ورغبت في ان أكون هاربا".

وأطلع المدّعون على قائمة مشتريات حسن الالكترونية، التي تضمنت مواد كيميائية، كذلك لقطات من كاميرات من اليوم السابق للحادث تظهره يشتري مسامير.

ووصل حسن بريطانيا في تشرين الأول/أكتوبر 2015. وأخبر السلطات أنه كان خائفا من تنظيم الدولة الإسلامية التي احتجزته بالقوة في العراق ودربته على "كيفية القتل".

وأقام مع والدين بالتبني والتحق بكلية بروكلاندز في وايبريدج في جنوب لندن لدراسة التصوير والإعلام.

وقد أعد القنبلة اثناء غياب والديه بالتبني عن المنزل، مستغلا مالا حصل عليه من جائزة مدرسية لشراء المواد الكيميائية.

واثر الحادث، حطم حسن هاتفه النقال وفر إلى مدينة دوفر الساحلية، حيث اوقفته الشرطة وبحوزته الفي جنيه (2794 دولار)

ولا يزال حسن محتجزا، فيما سيحدد موعد جلسة النطق بالحكم الاسبوع المقبل.

© 2018 AFP

المقالة الأصلية

Share.

About Author

Leave A Reply

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com