الجمعة, مايو 14

إسرائيل: مصنع ” تومر” العسكري ماذا يصنع ولماذا وقع الانفجار فيه؟

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

كشف موقع “حريديم” الإسرائيلي، عن خبايا الانفجار الذي وقع في مصنع الصواريخ الإسرائيلي” تومر” في مدينة الرملة الأربعاء الماضي.

وقال الموقع إن المصنع الكبير والضخم يقوم بتصنيع محركات صواريخ “حيتس” الإعتراضية، وهي صواريخ تم تطويرها في إسرائيل بدعم وتمويل أمريكي وبالاشتراك مع شركة بوينغ الأمريكية و يعترض أهدافه في الفضاء الخارجي خلافاً للباتريوت الذي يعترض أهدافه داخل الغلاف الجوي ، كما ويقوم المصنع بإنتاج محركات الأقمار الصناعية للتجسس ” أوفيك “.

وحسب الموقع فإن مصنع ” تومر ” يتبع للحكومة الإسرائيلية ويعمل على تجارب الصواريخ شمال إسرائيل.

ووفقاً لمصادر في الجيش الإسرائيلي، فإن التجارب على محركات الصواريخ هي روتينية ويتم إجراء هذه التجارب بطريقة محكمة طوال العام ، وعلى الرغم من ذلك فهذه هي المرة الأولى التي تؤدي فيها مثل هذه التجربة إلى حدث كهذا أدى إلى زعزعة الأمن في المستوطنات المجاورة.

وحاولت الشركة التقليل من شأن الإنفجار لدى الأوساط الإعلامية الإسرائيلية ، مُدعيةً بأن الإنفجار الذي وقع قرب المصنع ، “تجربة مضبوطة ومتقنة ومدروس لها”.

من جانبه، عرضت وسائل إعلام إيرانية الانفجار على أنه فشل إسرائيلي ونشرت فيديو الانفجار ووصفته “بانفجار شديد في مركز عسكري للنظام الإسرائيلي”.

يُشار إلى أن إنفجاراً وقع شمال إسرائيل في مصنع ” تومر ” لإنتاج الصواريخ يوم الأربعاء المنصرم ، وتكتمت وسائل الإعلام الإسرائيلية عن الكشف عن مصدر وماهية الإنفجار.

يُذكر أن الإنفجار في مصنع ” تومر” وقع قبل 12 ساعة من فشل الصواريخ الإعتراضية -والتي تنتجها الشركة- من إعتراض صاروخ سوري ” سقط بالخطأ” داخل الأراضي الإسرائيلية في منطقة النقب.

Share.

Leave A Reply

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com