الجمعة, أبريل 23

إسرائيل تحتفل بأول إعتراض “للقبة الحديدية” لصاروخ أطلق من غزة

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

تحتفل شركة “رافائيل”، اليوم الأربعاء، بنجاح منظومة القبة الحديدية الإعتراضية، وذلك بعد 10 سنوات من إسقاطها الصاروخ الأول في عام 2011.

وأوضحت الشركة أن “اليوم بالضبط وقبل عقد من الزمن في تمام الساعة 6:16 مساءً، نجح نظام القبة الحديدية لأول مرة في اعتراض صاروخ “جراد” أطلق على مدينة عسقلان”.

ويقول أحد مهندسي المشروع والذي بدأ في عام 2008 “القبة الحديدية هي القبة التي تحمي حياتنا بشكل غير مباشر، لا يتعلق الأمر بالدفاع عن الجنود أو الهجوم في أعماق العدو، بل يتعلق بالدفاع عن تل أبيب والقدس وبئر السبع وريشون لتسيون، وهي أكبر مدن إسرائيل المهددة بالصواريخ”.

وتابع “القبة الحديدية التي دفعها وزير الأمن آنذاك عمير بيرتس، أنقذت حتى يومنا هذا حياة العديد من الإسرائيليين بالمعنى الحقيقي للكلمة، والتهديد الهائل للصواريخ على المدن الإسرائيلية تم استبداله بالسلام والهدوء حتى في لحظات الخطر أو الحرب، مثل الحدث الذي وقع يوم الانتخابات في بئر السبع، هناك من يحرسنا من فوق “.

وعن التهديدات المحتملة من عشرات الصواريخ التي ستنطلق بإتجاه إسرائيل، قال موشيه فتال وهو مهندس كبير في وزارة الأمن الإسرائيلية، “نظام القبة الحديدية لديه القدرة على العمل ضد صواريخ كروز والطائرات المُسيرة وأكثر من ذلك، القبة الحديدية جاهزة بأكملها ضد جميع أنواع التهديدات الموجودة والتي ستكون في الساحة، نحن نتحدث عن التهديدات التي لم توجد بعد في الميدان، والتي من المتوقع أن تحدث خلال الأشهر القريبة “.



وفي سؤاله عن لو تم إستخدام صليات ورشقات صاروخية متتابعة أوضح “نحن متقدمون باستمرار على أعدائنا”!، فيما يُعرف بأن نظام القبة الحديدية لا يستطيع التصدي للرشقات الصاروخية المتتابعة بل وتفشل المنظومة فشلاً ذريعاُ في التصدي للصواريخ.

Share.

Leave A Reply

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com