Saturday, June 22

إسرائيل تبحث ضم حدائق ومحميات طبيعية في غزة والضفة

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

قالت صحيفة هآرتس الإسرائيلية اليوم الخميس 25 مايو 2023 إن اللجنة الوزارية للتشريع في إسرائيل ستناقش مشروع قانون يوم الأحد المقبل يتعلق بضم حدائق ومحميات طبيعية ونصب تذكارية في قطاع غزة والضفة الغربية من خلال فرض القانون الإسرائيلي عليها.

وبحسب مشروع قانون قدمه عضو الكنيست داني دانون، من حزب الليكود، فإن وزير الداخلية الإسرائيلي مخول بالإعلان عن حدائق ومحميات طبيعية ومواقع نصب تذكارية في الضفة والقطاع أنها “مواقع قومية إسرائيلية” مثلما يتم التعامل مع أماكن كهذه داخل “الخط الأخضر”، وأن استهدافها سيشكل “مخالفة تكون عقوبتها ثلاث سنوات سجن”.

يشار إلى أن هذه الصلاحية حتى اليوم هي بأيدي وزير الأمن الإسرائيلي، كون الضفة والقطاع هما منطقتان محتلتان. وأشارت صحيفة “هآرتس” اليوم، الخميس، إلى أن مصادقة الكنيست على مشروع القانون سيؤدي إلى ضم مناطق أخرى.

ويزعم مشروع القانون أن مناطق الضفة الغربية “مليئة بمواقع تراث ذات أهمية قومية تاريخية في تطور الييشوف (أي الاستيطان) في أرض إسرائيل. وسار في هذه المناطق آباء آباءنا، وأقاموا وطنهم، وجرى نفيهم من هذه الأماكن مرتين في التاريخ. وبعد قرابة 2000 سنة من الشتات، عاد شعب إسرائيل إلى أرضه، وفي حرب الأيام الستة (العام 1967) جرى تحرير مناطق بالضفة الغربية أيضا. وبعد ذلك بـ56 عاما يجب الاعتراف بتاريخ الشعب اليهودي الموجود في أي كتلة تراب في يهودي والسامرة”.حسب مزاعمهم

ونقلت الصحيفة عن المحامي الحقوقي، ميخائيل سفاراد، تأكيده أن مشروع القانون هذا “يندرج ضمن عملية الضم القانوني الذي تقوده هذه الحكومة، وفي إطاره يتم توسيع صلاحيات هيئات سلطوية حكومية إلى ما وراء الخط الأخضر، ويتطلع المشرع الإسرائيلي بممارسة صلاحيات تشريع في الضفة المحتلة. ولا يوجد فرق بين الضم العدواني لأجزاء من أوكرانيا بأيدي (الرئيس الروسي فلاديمير) بوتين والخطوات التي تنفذها الحكومة الإسرائيلية”.

Share.

About Author

Leave A Reply

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com