الأربعاء, يونيو 16

أولمبياد 2018: بوتين يطلب “السماح” من الرياضيين الروس لفشله في حمايتهم

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

موسكو (أ ف ب) – طلب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الاربعاء من الرياضيين الروس ان "يسامحوه" لانه لم يستطع حمايتهم، معتبرا ان استبعاد العديد منهم عن المشاركة في أولمبياد 2018 الشتوي على خلفية فضائح المنشطات هو "أمر غريب".

وأدت فضيحة التنشط الممنهج التي تهز الرياضة الروسية منذ نحو عامين، الى حرمان العديد من الرياضيين الروس المشاركة في منافسات عالمية، مثل دورة الألعاب الأولمبية الصيفية 2016 في ريو دي جانيرو البرازيلية. كما استبعدت اللجنة الأولمبية الدولية الروس من أولمبياد 2018 الشتوي، باستثناء من تثبت "نظافتهم" من قضايا المنشطات.

وقال بوتين "سامحونا لأننا لم نكن قادرين على حمايتكم" من انعكاسات فضيحة المنشطات، وذلك خلال استقباله الأربعاء الرياضيين الذين اعتبرتهم الأولمبية الدولية أهلا للمشاركة، تحت علم محايد، في أولمبياد 2018 المقام في بيونغ تشانغ الكورية الجنوبية في شباط/فبراير المقبل.

ووافقت اللجنة الأولمبية على مشاركة 169 رياضيا روسيا في الأولمبياد الشتوي، من أصل قائمة أعدتها الحكومة الروسية تشمل 500 رياضي ورياضية. وسيشارك هؤلاء بصفتهم كـ "رياضيين أولمبيين من روسيا".

واعتبر بوتين انه "بالنسبة إلينا، الأمور غريبة فعلا"، في إشارة الى استبعاد البعض بسبب هذه الفضيحة مع انهم ليسوا متورطين فيها مباشرة، مطالبا بـ "محادثات جوهرية" مع الهيئات الاولمبية الدولية.

وأكد الرئيس الروسي "سندعم رياضيينا الذين لن يستطيعوا الذهاب الى الالعاب الاولمبية"، متمنيا للمشاركين "التوفيق (…) مئات الآلاف، الملايين من المشجعين الذين يحبونكم، سيتابعونكم".

المقالة الأصلية

Share.

About Author

Leave A Reply

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com